اخبارراصد السويداء

“التلاميذ عادوا إلى منازلهم” مدرسة تتعرض للسطو والتخريب!!

أكد مصدر في مديرية التربية  للراصد تعرض مدرسة “وليم رضا” الابتدائية الكائنة في حي القلعة داخل مدينة السويداء للسطو والسرقة ليلة أمس.

وأضاف: إن الجناة قد استخدموا أدوات حادة لقص شبك الحديد الداخلي وخلع الأبواب لأجل سرقة بعض التجهيزات مثل أجهزة الهاتف ومضخة المياه والمازوت الخاص بتدفئة الطلاب وبعض التجهيزات المدرسية.

وأضاف المصدر إن أعمال التخريب داخل المدرسة من خلع أبواب غرف الإدارة والخزن كان له وقع أكبر من قيمة السرقة بحد ذاتها.

وكان الراصد قد تلقى اتصال هاتفي من أحد أولياء الطلاب يستفسر فيه عن عودة التلاميذ صباح اليوم من المدرسة.
وكان عدد كبير من مدارس السويداء قد تعرض لعمليات سرقة خلال الآونة الآخيرة طالت التجهيزات المدرسية من أجهزة الكمبيوتر والهاتف وكميات المازوت، وطالتها أعمال التخريب، ومعظم هذه السرقات سجلت في مراكز الشرطة ضد مجهول.

أحد أهالي التلاميذ قال للراصد إن “الحرامي” والخاطف وقاطع الشجر هو نفسه، ولم يعد هناك أي عذر طالما إنه يسرق المازوت من أمام التلاميذ الصغار، ويقطع الشجر من الحقول وهو بكامل الإطمئنان لعدم وجود سلطة تلاحقه أو تحاسبه.

وطالب المواطن الأهالي وما تبقى ممن يدعون حماية الأرض والممتلكات أن يأخذوا دورهم في حماية المدارس لأنها آخر ما بقي من الممتلكات العامة التي يعول عليها انتشال البلاد من موتها.

وفي الوقت نفسه طالب السلطات بالرحيل طالما إنها تخلت عن كل واجباتها وأصبحت فقط مهمتها الضرائب والقوانين الفارغة لجني الأرباح السياسية والاقتصادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى